برنامج الفوتوشوب
برنامج الجارينا
 حلقة ون بيس 658 - one piece

أدوات للمصممين
حلقات هجوم العمالقة

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
محبة يوغي
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
مشآركاتي : 6442
جنسي : انثى
نقاطي : 13485
سمعتي : 20

اقترب عيد فطر

في الخميس 24 يوليو - 4:49
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هاقد اقترب العيد..
و ذهب رمضان بسرعه :(
قولو لي هيا يا اصدقائي:هل اعجبكم رمضان؟هل سامحتم الجميع؟هل قضيتموه عبادة ؟ام لعب و سهر؟؟
اخبروني هل كنتم مشتاقين للعيد؟و اشتريتو ملابس العيد ؟ ستزورون اقرباءكم صح؟ ستهنئون كل من تعرفون حتى على الانترنت؟؟؟....
لكن.............


هل ستكتمل فرحتكم؟؟
هل ستكونون سعداء؟ وغيركم حزين؟
هل ستفكرون في اخواكم في بلاد الشام و في بورما و في فلسطين و في الصومال؟؟
و ماذا عن اليتامى و المساكين؟و الفقرااء؟؟؟؟
انا سأفكر فيهم!!..سأتبرع لهم لن تكتمل سعادتي لو كانو غير سعيدين
هم اخواني و اخوانكم :) 


هذا كان رأيي !! و اريد ان اريكم قصة رأيتها في الانترنت
تفضلو:


أقترب العيد والفرح يسبقه في عيون الاطفاال يعدون الثواني ويسألون كم بقي من الايام يا أبي عن العيد ؟ وفي كل حين يفتحون باب الدولاب ينظرون الى ملابس العيد ويجربونها يالها من فرحة فقدنها مع مر السنين .... يتنافسون في حجز العاب العيد انا سأشتري لعبة كذا وكأن العيد قد حان موعده ولكن !!! ليس جميعهم على فرح فهناك بيوت لن يصل مدى العيد اليها ولن يتذوفوا الطعم الحقيقي لحلوى العيد وسيستبدلون الابتسامة بالدموع وكيف لا وقد فقدوا حبيبهم ( أبوهم ) الذي كان ينير المنزل بالنصح والارشاد ويدخل عليهم بالهدايا قبل العيد لم يعد للابن الاكبر ( سيف) أي مجال للفرح فقد تحمل الكثير منذ وفاة والده قبل شهريين ونصف تقريبا من موعد العيد وكان لا يدرك وجود الاب في المنزل الا بعد وفاته ... في منتصف الليل يتردد صوت البكاء من غرفه الى أخرها بين أفراد العائله فالكل يعيد شريط الذكريات الجميله فتلك تتذكر زوجها الذي وفر لها كل شي وكانت أبتسامته لا تفارق عينيها وكلماته لازالت في أذنيها .... والبكاء لا يفارق سيف وأخوته لانه لم يتعلم من الحياة الكثير لا زال في الخامسة عشر من العمر وعليه الكثير من التحديات بعد التغلب على شريط الذكريات ...وفي داخله صوت ينادي ويردد أي عيد هذا يا أبي وأنت لست معنا أي عيد يفرحنا وأحزان دموعنا لا تجف وكل شي أظلم بعدك يا أبي أتذكر عندما كنا نذهب الى السوق لتختار لنا ثوب العيد وتسعدعندما تشتري لنا ما نريد يا أبي كيف أنساك وأفرح بالعيد كيف يالله يا معين
تحيه طيبه الى كل من فقد عزيز وحبيب وصديق والعيد يقترب منا اليكم باقات من الصبر والاستعانه بالله واذا ذهب جميل جاء الاجمل
تحياتي للجميع


ماذا عنكم؟اجيبو عن اسئلتي
و شكرا  
محبة يوغي

my signature

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى